29 يونيو، 2012

الغزو الشيعي لمصر -29 -

الغزو الشيعي لمصر -29 -
مصاب ثورة بالسويس يرفض عرض إيراني بعلاجه في ألمانيا .. والرئيس مرسي يأمر بعلاجه وعلاج مصابي الثورة فوراً


رفض محمد قرني محمود، أحد مصابي الثورة بالسويس، طلب الرئيس الإيراني أحمد نجاد، بعلاجه على نفقة الدولة الإيرانية بألمانيا من أجل زرع نخاع بسبب إصابته بشلل رباعي نتيجة تعرضه لطلق ناري في الظهر يوم 28 يناير 2011.

وأكدت أسرة المصاب أن السفارة الإيرانية بالقاهرة، قامت بنقل عرض الرئيس الإيراني للشاب المصاب من أجل علاجة بألمانيا، وهو ما رفضة الشاب وأكد أنه يفضل عدم العلاج على قيام إيران بالإنفاق علي مصابي الثورة المصرية، فمصر أولى بأولادها.

وقال علي جنيدي، المتحدث بأسم أسر شهداء السويس ومصابي الثورة، إن المصاب محمد قرني الموجود حاليا بمستشفى القوات المسلحة بالعجوزة ورفض عرضا إيرانيا بنقله إلي ألمانيا لإجراء جراحة زرع النخاع، وهذا هو موقف الرجال التي ترفض المحاولات الإيرانية لاستغلال أسر الشهداء والمصابين لتحقيق مصالحها.

وأكد جنيدي، أنه فور علم محمد عبد المنعم هاشم، محافظ السويس بالأمر، اتصل بالمسئولين بالقاهرة والقوات المسلحة والرئاسة، "وقد اتصل بنا سكرتير الدكتور محمد مرسي، رئيس الجمهورية، وأمر بعلاج المصابين المصريين في الداخل والخارج في أي وقت وأنه قام بإعطاء أوامر بتلبية مطالب المصابين.

ليست هناك تعليقات: