28 يناير، 2012

العلماء المعتبرون يسقطون فريضة الجهاد


 في هذا التوقيت العصيب الذي تعيشه الأمة من عدوان وحشي من الكفار ( الصليبيين و واليهود و الشيعة ) و من عملائهم من الحكام الطغاة و الأنظمة الدكتاتورية .. انها عملية ابادة  منظمة مخططة للمسلمين .. مذابح بالآلاف و جرحي بمئات اللآلاف .
تحتاج الأمة الآن لمن يقودها لتواجه هذا العدوان  ( الخارجي و الداخلي)و يرشدها لطريق النصر ..... و لكن ظهر  من يسموهم (العلماء المعتبرين ) الذين  منعوا فريضة الجهاد في أشد وقت تحتاجها الأمة .
رحم الله تعالي  الملك فيصل بن عبدالعزيز  الذي قال عن قضية فلسطين فى السبعينيات :( ما أخذ بالقوة لن يؤخذ ولن يرجع الا بالقوة) . .. يقصد : الجهاد  

ليست هناك تعليقات: