13 أكتوبر، 2011

ياسر عبد العزير .... أنت راجل محترم

ياسر عبد العزيز الاعلامي الكبير علي الأون تي في مع يسري فودة ---

ياسر يصفع وجه يسري فودة ببلغة فاقوسي -- كان يسري يتصور ان يبيع ياسر ضميره وكرامته و مصداقيته المهنية - التي أراه دائما يعتز بها - ويكذب و يدلس و يغير الحقائق مثلما فعلت و تفعل عصابة البغاء الاعلامي و النخبة المرتزقة الأن في موقعة العدوان علي الجيش المصري امام ماسبيرو –

العالم كله يعرف ان يسري فوده عميل للمخابرات الامريكية وقد قام بمهمة تحديد مواقع بعض زعماء المجاهدين الافغان وقامت قوات الاحتلال الامريكي باختطافهم او قتلهم -- وهو الذي حدد للقوات الامريكية في العراق المنزل الذي كان فيه الشهيد الزرقاوي فقام الجيش الامريكي بضربه بالصواريخ

علي فضائية الأون تي في برنامج يسري فودة ----- لقد أبكانا ياسر عبد العزيز الاعلامي الكبير حينما قال ( أن أحد ضباط الجيش صديقي قال لي : أنني بكيت حينما رأيت أحد جنود الجيش و المتظاهرين يضربوه و يخلعون عنه ملابسه - ولقد رأيت الدموع في عينيه )
ياسر عبد العزير - اعلامي محترف معروف و ليس من الاسلاميين يقول ( روح الاستشهاد هينمت في تلك المظاهرات أمام ماسبيرو ) –
انت رجل محترم في وقت باع كثيرون ضمائرهم و مصداقيتهم المهنية - رجاء انت تكتب دراسة عن عصابة البغاء الاعلامي و عن النخبة الداعرة

ليست هناك تعليقات: