13 أكتوبر، 2011

أحد المحتجين قاد مدرعة الجيش وحطم بها سيارات أخرى.. المحتجون بدأوا الاحتكاك بالجيش

بالفيديو.. فريق عمل برنامج (اليوم): أحد المحتجين قاد مدرعة الجيش وحطم بها سيارات أخرى.. المحتجون بدأوا الاحتكاك بالجيش

آخر تحديث: الأربعاء 12 أكتوبر 2011 - 2:01 ص بتوقيت القاهرة
مصطفى الأسواني

بينما كان فريق عمل برنامج "اليوم" بالقاهرة، المذاع على قناة "الحرة" الفضائية، يعد لحلقة التاسع من أكتوبر، اندلعت أحداث ماسبيرو –التي يقع مكتب القناة بمحيطها- والتي لم تشهدها مصر بهذه الصورة من قبل.

يقول أحمد السيد- عضو طاقم اليوم في مكتب القاهرة، سمعنا أصوات لاشتباكات تحدث بالخارج، فهرعنا على الفور لمشاهدة ما يحدث وبمجرد أن رأينا تلك الأحداث المأساوية بدأنا في نقل سياراتنا من مواقعها حفاظًا عليها من التلف، كما اعترض طريقنا عدد كبير من المحتجين المنتشرين في المنطقة، وحاولوا تحطيم سياراتنا، وتمكنوا من فعل ذلك مع عدد من سيارات زملائنا وقاموا بنهبها أيضًا".

وأكد أحمد، في تقرير مصور أذيع على برنامج "اليوم" على قناة "الحرة" الفضائية: "أحد المحتجين أخذ مدرعة الجيش وتولى قيادتها، وقام بتحطيم سيارات جيب خاصة بالشرطة العسكرية كانت تقف في طريقه".

وأكد أحمد فكري- عضو طاقم اليوم في مكتب القاهرة: "بدأ المحتجون في الاحتكاك بأفراد الجيش، بالسب والضرب، وكانوا يحملون أسلحة نارية، كما قام عدد من ضباط الجيش بمنع العساكر من الاحتكاك بالمتظاهرين، غير أنهم تمادوا في أفعالهم مما اضطر الجيش إلى الرد عليهم بالمثل، مما أدى لسقوط قتلى من الطرفين، وأشعل عدد آخر من المحتجين النار في سيارة خاصة بالجيش بقذفها بزجاجات المولوتوف الحارقة".

هذا وقد تفاجأ الإعلامي عمرو خليل- مقدم برنامج "اليوم"، أثناء إذاعته البرنامج على الهواء مباشرة، بجنود يقتحمون الأستوديو بحثًا عن بعض المحتجين الذين قتلوا جنودًا وضباط تابعين للجيش ولاذوا بالفرار.

وعلى مدار أكثر من ساعتين ونصف الساعة، تابعت كاميرا برنامج "اليوم" تفاصيل أحداث ماسبيرو الدامية، وأوضح تقرير مصور أذيع على قناة "الحرة" قيام عدد من المحتجين بتحطيم العديد من سيارات الجيش والسيارات الموجودة في الشارع.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2011 ShoroukNews. All rights reserved

ليست هناك تعليقات: