23 يناير، 2009

مفتاح معبر رفح بين غزة ومصر في تل أبيب


اسرائيل تستبعد فتح معابر غزة اذا كان ذلك يفيد حماس
Fri Jan 23, 2009 2:46am GMT
تل ابيب (رويترز) - قال مستشار رفيع لرئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت يوم الخميس ان اسرائيل تستبعد اعادة فتح المعابر الحدودية الى قطاع غزة بشكل كامل ما دامت حركة المقاومة الاسلامية حماس تحكم القطاع او قد تستفيد من تخفيف القيود.
وكانت حماس جعلت الهدنة الهشة التي انهت حملة اسرائيل على القطاع يوم الاحد مشروطة برفع اسرائيل حصارها للقطاع الامر الذي أوضح المستشار انه لن يحدث في اي وقت قريبا.
وتنبذ القوى الغربية الكبرى التعامل مع حركة حماس بسبب رفضها الاعتراف باسرائيل او نبذ العنف.
وكان المستشار يتحدث للصحفيين بعد يوم من محادثة هاتفية بين اولمرت والرئيس الامريكي باراك اوباما. وعبر عن يقينه ان الحكومة الجديدة في واشنطن ستواصل العمل بسياسة جورج بوش القائمة على رفض التعامل او التحدث مع حماس.
وقال مستشار اولمرت ان الهدف الاساسي لاسرائيل هو حرمان حماس من السيطرة على المعابر الحدودية التي يمكن ان تساعدها على توطيد قبضتها على السلطة. وقال "اذا كان فتح المعابر سيعزز حماس فلن نفعله."
وقال المستشار انه لا يعتقد ان حماس ستوافق على السماح للقوات الامنية للرئيس عباس التي يساندها مراقبون غربيون بالعودة الى المعابر الحدودية كما اقترحت اسرائيل ومصر.
وقال ان قوات عباس "قدمت عملا رائعا" في الضفة الغربية "باحتوائها اعمال الشغب والمظاهرات" خلال الحرب في غزة لكنه استدرك بقوله ان هذه القوات ليست جاهزة للعودة الى غزة.
وقال المستشار "انها قوة محدودة. ويتطلب عودتها الى غزة الحصول أولا على مزيد من التدريب ومزيد من القوات وهذا شيء يستغرق بعض الوقت."





















ليست هناك تعليقات: